14 خرق من جانب نظام الأسد لوقف إطلاق النار

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، أنها وثقت 14 خرقاً من طرف نظام الأسد، خلال اليوم الأول من وقف إطلاق النار المؤقت، الذي بدأ يوم أمس السبت، ما أسفر عن مقتل 15 شخصاً بينهم 13 من المعارضة المسلحة.
وتوزعت الخروقات على كافة المدن السورية تقريباً، 4 خروق في كل من درعا وريف دمشق، وخرقان بكل من حمص وإدلب، وخرق واحد في كل من دمشق واللاذقية، وقد نتج عن هذ الهجمات، وفق تقرير الشبكة 15 قتيلاً.
ودعا التقرير “اللجنة الأميركية الروسية المشتركة، التحقيق في هذه الحوادث بأسرع وقت ممكن، وإطلاع المجتمع السوري على نتائج التحقيقات، ومنع تكرار حدوثها، كما شدد على ضرورة ربط المجتمع الدولي، وقف إطلاق النار بإطلاق عملية سياسية نحو مرحلة انتقالية تفضي إلى نظام ديمقراطي، وهذا الأمر هو ما سينهي معاناة المجتمع السوري بشكل حقيقي”.
وشكك التقرير “في مستقبل الهدنة، لكونها مرعية من قبل دولتين فقط، روسيا وأميركا، وكما هو معلوم فإن روسيا لا يمكن لها أن تلعب دور الراعي، لكونها تصطف بشكل مباشر إلى أحد أطراف النزاع، وهو نظام الأسد الذي خرق سابقاً عشرات المرات قرارات مجلس الأمن الدولي، البعض منها تحت البند السابع لميثاق الأمم المتحدة، ولم تتخذ أية إجراءات بحقه”.
وأوضحت الشبكة أن قوات الأسد وشريكتها الروسية، استبقتا موعد انطلاق الهدنة بتصعيد هائل للقصف، والعمليات العسكرية، شملت مناطق عديدة في حلب.

… https://madardaily.com/2016/02