5238 برميلاً متفجراً على سوريا منذ بدء التدخل الروسي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرها الشهري الخاص بتوثيق استخدام طائرات الأسد للبراميل المتفجرة، والذي أصدرته اليوم، إن عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي التابع لقوات الأسد، منذ بدء التدخل الروسي في 30 أيلول الماضي، وصل إلى 5238 برميلاً، تسببت باستشهاد 189 شخصاً، بينهم 36 طفلاً، و 26 سيدة.

وأوضحت الشبكة أن عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها طائرات الأسد، خلال شهر كانون الثاني، بلغ 1428 برميلاً متفجراً، كان العدد الأكبر منها في محافظتي ريف دمشق وحلب، مشيرة إلى أن القصف بالبراميل المتفجرة أدى إلى استشهاد 22 مدنياً، بينهم 7 أطفال، و 4 سيدات، كما تسبب بدمار مركزين حيوييَن.

وأشار التقرير إلى وجود تنسيق بين قوات الأسد الجوية والقوات الروسية، بحيث تكثف القوات الروسية قصفها في شمال سوريا، بينما تتحرك مروحيات النظام باتجاه الجنوب في محافظتي درعا وريف دمشق.

وذكر التقرير أن أول استخدام بارز من قبل طائرات الأسد للبراميل المتفجرة، كان يوم الاثنين 1 تشرين الأول عام 2012، ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب.

… https://smo-sy.com/5238-%D8%A8