سوريا: مقتل 6 إعلاميين في كانون الثاني

أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريرها الشهري الخاص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة بحق الإعلاميين من قبل جميع أطراف النزاع في سوريا من منطلق الاهتمام بدور الإعلاميين البارز في الحراك الشعبي وفي الكفاح المسلح.

ووثقت الشبكة مقتل 6 إعلاميين في سوريا، خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي. وأوضح التقرير أن القوات الروسية قتلت إعلاميين اثنين، فيما قتل تنظيم “داعش” 4 إعلاميين وتسبب بإصابة آخر. كما أشار التقرير إلى 4 حالات اعتقال تمت على يد جبهة النصرة، تم الإفراج عن 3 منها، إضافة إلى حالة اعتقال على يد فصائل المعارضة المسلحة تم الإفراج عنها. كما سجل التقرير حالتي خطف تم الإفراج عنهما على يد جهات لم يتمكن التقرير من تحديدها.

وبحسب التقرير فقد أصيب أصيب إعلامي واحد خلال كانون الثاني/يناير على يد تنظيم “داعش”. كما سجل التقرير حالة اعتداء على الممتلكات على يد “جبهة النصرة”، وحالة أخرى على يد جهات لم يتمكن التقرير من تحديدها.

وأشار التقرير إلى ضرورة التحرك الجاد والسريع لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه من العمل الإعلامي في سوريا، وأكد على ضرورة احترام حرية العمل الإعلامي، والعمل على ضمان سلامة العاملين فيه، وإعطائهم رعاية خاصة.

كما طالب التقرير بإدانة جميع الانتهاكات بحق حرية العمل الإعلامي ونقل الحقيقة من أي طرف كان، مع محاسبة المتورطين في الانتهاكات بحق الصحافيين والناشطين الإعلاميين، وعلى المجتمع الدولي متمثلاً بمجلس الأمن تحمل مسؤولياته في حماية الإعلاميين في سوريا.

… http://www.almodon.com/media/2