استشهاد 10 عناصر من الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال كانون الثاني الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت استشهاد 10 عناصر من الكوادر الطبية والدفاع المدني على يد قوات الأسد والاحتلال الروسي، خلال شهر كانون الثاني الماضي.

وأوضحت الشبكة أن قوات الأسد قتلت مسعفاً وممرضاً و3 عناصر من الدفاع المدني، في حين قتلت غارات طيران الاحتلال الروسي مسعفَين وممرض وعنصرين من الدفاع المدني.

وأكدت الشبكة أن نظام الأسد انتهك القانونين الدولي الإنساني والعرفي الإنساني على نحو صاروخ، وارتكب بذلك جرائم ترقى لأن تكون “جرائم حرب” باستهدافه الكوادر الطبية والمنشآت العاملة فيها، كما ارتكب جرائم ترقى لأن تكون “ضد الإنسانية” من خلال عمليات القتل.

ودعت الشبكة مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يجري في سوريا، “على الأقل بحق الكوادر الطبية”، كما دعت كلاً من روسيا والصين للكف عن دعم نظام الأسد.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D8%B