معرة النعمان: روسيا إذ تصعّد قصف المدنيين

وكان تقرير لـ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، صادر في 6 كانون الثاني/يناير 2016، قد أشار إلى أن قوات النظام استهدفت 774 مركزاً حيوياً في عموم البلاد، خلال عام 2015. فيما قامت القوات الروسية باستهداف 119 مركزاً حيوياً. وأغلب القصف بحسب “الشبكة” تركز على البنى التحتية؛ فقصفت قوات النظام وتلك الروسية، نحو 243 من المراكز الطبية و216 من المراكز الدينية و202 مركزاً تعليمياً و104 مربعات سكنية. وأوضحت “الشبكة” أنه خلال كانون الأول/ديسمبر 2015، قصفت “القوات الحكومية 99 مركزاً حيوياً” بينما قصف الروس 26 مركزاً.

وطالبت “الشبكة” مجلس الأمن، بالضغط على “القوات الحكومية” بشكل رئيسي، لتطبيق القرار 2139 الصادر عن المجلس والقاضي بوضع حد “للإستخدام العشوائي عديم التمييز للأسلحة في المناطق المأهولة. بما في ذلك القصف المدفعي والجوي، مثل استخدام القنابل البرميلية”. ووقف استهداف مراكز التجمعات الحيوية، كالمدارس والمشافي والأسواق والمخابز والأماكن الدينية. وأكدت “الشبكة” في تقريرها السنوي الخاص باستهداف “المراكز الحيوية” على عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز الواردة في هذا التقرير، سواء قبل أو أثناء الهجمات عليها.

… http://www.almodon.com/arabwor