اتصالات بين الأمم المتحدة ودمشق لإدخال مساعدات إلى مضايا

قالت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان»: «على رغم توقيع اتفاقية الهدنة في 24 أيلول والتي كان أحد بنودها فك الحصار عن بلدة مضايا، إلا أنه لم يتم السماح بدخول المواد الغذائية منذ بدء سريان الهدنة إلا مرة واحدة بتاريخ 18 تشرين الأول، حيث دخلت قافلة مساعدات برعاية الأمم المتحدة، وقد تسببت مادة البسكويت المنتهية الصلاحية التي وزعت مع باقي المساعدات في ما لا يقل عن 200 حالة تسمم في بلدة مضايا. وفي هذا الصدد أصدرنا تقريراً طالبنا فيه الأمم المتحدة بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن توزيع المواد الغذائية الفاسدة، والذي لم تظهر أي نتائج له حتى الآن».
وقالت الشبكة أنها «وثقت مقتل 63 مدنياً، بينها ٢٩ بسبب نقص المواد الغذائية والطبية: و21 شخصاً، بينهم 8 أطفال، و3 سيدات قضوا جوعاً»، إضافة إلى «ثمانية أشخاص بينهم سيدتان، قضوا نتيجة نقص الدواء وقلة الرعاية الطبية». وتابعت: «سجلنا مقتل 34 شخصاً، أثناء محاولتهم الخروج من البلدة عبر الأراضي الزراعية».

… http://www.alhayat.com/Article