الشبكة السورية: 516 مجزرة في سوريا العام الماضي

أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، يوم أمس الإثنين، تقريراً يوثق وقوع 516 مجزرة في سوريا خلال عام 2015، بينها 55 مجزرة وقعت خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.
وجاء في التقرير، أن قوات الأسد ارتكبت العدد الأكبر من المجازر العام الماضي، إذ ارتكبت 389 مجزرة، تلتها روسيا التي ارتكبت 50 مجزرة، ثم فصائل المعارضة المسلحة بـ 25 مجزرة، إضافة إلى مجازر ارتكبها كل من تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة”، وقوات الإدارة الذاتية الكردية وقوات التحالف.
وأشار التقرير إلى أن معظم هذه المجازر وقعت في ريف دمشق وحلب وحمص وإدلب، وأن عدد ضحايا مجمل هذه المجازر وصل أكثر من 6 آلاف شخص.
بدوره قال مدير “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، فضل عبد الغني، إن “حجم المجازر، وطبيعتها المتكررة، ومستوى القوة المفرطة المستخدمة فيها، والطابع العشوائي للقصف والطبيعة المنسقة للهجمات، لا يمكن أن يكون إلا بتوجيهات عليا، وهي سياسة دولة”.وأكد عبد الغني، على ضرورة “إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، والتوقف عن تعطيل القرارات التي يفترض بالمجلس اتخاذها بشأن الحكومة السورية، إضافةً إلى فرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الإنتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان”، معتبراً أن ذلك “يرسل رسالة خاطئة إلى جميع الدكتاتوريات حول العالم ويعزز من ثقافة الجريمة”

… https://madardaily.com/2016/01