سورية 2015: استمرار الانتهاكات يؤدي إلى انحسار التأثير

دأ العام الجاري بمقتل صحافيين سوريين اثنين برصاص قوات النظام السوري في شهر يناير/ كانون الثاني أحدهما في حلب والثاني في دوما، كما قامت قوات النظام أيضاً بخطف ثلاثة صحافيين في نفس الشهر، وقامت قوات حماية الشعب الكردية بخطف مراسل قناة روداو الفضائية، وقام تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بذبح الصحافي الياباني كنجي غوتو جاو وقام تنظيم جبهة النصرة بتعذيب الصحافي وليد القاسم حتى الموت بمقره بحريتان شمال حلب، وفي

لا تزال سورية مُصنّفة كالبلد الأخطر على الصحافيين في العالم حيث شهد أعلى معدلات قتل

” نفس الشهر قامت جبهة النصرة بالإفراج عن خمسة إعلاميين القت القبض عليهم في وقت سابق، وكل ذلك بحسب توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

… https://www.alaraby.co.uk/medi