خسائر للنظام بحلب وتشكيل جبهة للمعارضة بالغوطة

من جانبها، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 583 شخصا قتلوا في سوريا جراء القصف الروسي في الفترة بين الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضي وحتى الأول من الشهر الجاري.
وذكرت الشبكة في تقريرها أن القصف أدى لمقتل 570 مدنيا، بينهم أكثر من 150 طفلا وستين امرأة.
ووثقت الشبكة السورية 111 هجمة في مناطق متفرقة تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة قالت إن 101 منها هي أهداف مدنية، فيما استهدفت عشر منها فقط مواقع عسكرية.
وأشارت الشبكة إلى أن 19 فقط من الهجمات الروسية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية، كما أن ست هجمات يعتقد أنها روسية استهدفت قوافل إغاثة بالقرب من المعابر على الحدود السورية التركية.

… http://www.aljazeera.net/news/