شبكة حقوقية.. 266 شهيد حصيلة القصف الروسي الشهر السابق

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن “266 شخص قتلوا بسبب هجمات شنتها طائرات روسية على مناطق مختلفة في سوريا، من بينهم 22 طفلاً، و14 سيدة، و7 من الثوار”، مشيرة إلى أن نسبة الضحايا من الأطفال والنساء بلغت 54% من أعداد الضحايا المدنيين، وهذا يدل على استهداف متعمد للمدنيين من قبل قوات النظام”، على حد وصفها.

وورد في التقرير: “تميز هذا الشهر بتصعيد هجمات القوات الروسية، والتي دخلت كقوة رئيسية إضافية فاعلة في سورية، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال والنساء الذين قتلوا على يد قوات الأسد والقوات الروسية الموالية لها 32 % من مجموع الضحايا المدنيين الذين قتلتهم تلك القوات، وهذا مؤشر على عشوائية القصف واستهداف المناطق السكنية على نحو مقصود.

في السياق ذاته وثق التقرير “مقتل 17 مدنياً على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية، من بينهم 5 أطفال، وامرأة واحدة، وشخص واحد بسبب التعذيب”.

كما بلغ “عدد الضحايا الذين قتلوا على يد التنظيمات الإسلامية المتشددة 92 شخصاً، قتل تنظيم داعش منهم 86 شخصاً (21 من الثوار، و65 مدنيا من بينهم 11 طفلا، و5 سيدات)، فيما قتل تنظيم جبهة النصرة 3 من الثوار، و3 مدنيين، من بينهم طفل وسيدة”.

وبين التقرير أن الأدلة والبراهين، “وفق مئات من روايات شهود العيان، تشير إلى أن أكثر من 90% من الهجمات الواسعة والفردية المنفذة من قبل النظام والجهات الموالية لها، وُجّهت ضد المدنيين وضد الأعيان المدنية”.

… http://orient-news.net/ar/news