استشهاد 963 شخصاً على يد قوات الأسد خلال الشهر الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها اليوم، إنها وثقت استشهاد 963 شخصاً على يد قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها، بينهم 207 أطفال، و 155 سيدة، خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

فيما تسببت غارات جوية يُعتقد أنها روسية باستشهاد 266 شخصاً، بينهم 22 طفلاً، و 14 سيدة، وذلك وفقاً لتقرير الشبكة.

وأكدت الشبكة أن قوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي قامت بانتهاك أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي حق الحياة.

وأضافت الشبكة أن 92 شخصاً، بينهم 12 طفلاً و 6 نساء، استشهدوا على يد التنظيمات المتشددة، في حين استشهد 17 شخصاً، بينهم 5 أطفال وسيدة واحدة، على يد ميليشيات الإدارة الذاتية الكردية.

وأشارت الشبكة إلى أنها وثقت 43 “حادثة قتل” لم تتمكن من تحديد الجهة المسؤولة عنها.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن الدولي بإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، وإحلال مبدأ الأمن والسلام وتطبيق مبدأ حماية المدنيين لحفظ أرواح السوريين، إضافة للضغط على الدول الداعمة لقوات الأسد كروسيا وإيران ولبنان من أجل إيقاف عمليات التزويد بالأسلحة والخبرات، بعد أن ثبت تورطها بجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D8%B