أطفال سوريا.. جراحات نازفة

ووفق تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان بالعشرين من نوفمبر /تشرين الثاني الجاري، فقد بلغ عدد الأطفال الذين قتلهم نظام الأسد منذ بداية الحراك الشعبي حتى تاريخ التقرير 18 ألفا و858 قتيلا, بينهم 582 طفلا قتلوا برصاص قناص, و159 طفلا قتلوا تحت التعذيب.
بينما أشار التقرير إلى أن قوات نظام الأسد اعتقلت عشرة آلاف و413 طفلا, وبسبب استهداف النظام للمدارس بشكل رئيسي، حرم 2.1 مليون طفل داخل سوريا من التعليم, وعشرون ألفا تيتموا من ناحية الأب وخمسة آلاف من ناحية الأم.
وذكرت الشبكة أن آلاف الأطفال السوريين بدول الجوار حرموا الجنسية السورية بسبب ولادتهم خارج وطنهم وعدم امتلاك أهاليهم وثائق سورية, وأن الكثير من الأطفال يعانون من تأثيرات نفسية نتيجة ما شهدوه بالحرب فضلا عن أن أكثرهم يضطرون للعمل بسبب وضعهم المعيشي المتردي.
وذكر التقرير أيضا أن الطيران الروسي منذ بدء ضرباته في سوريا قتل 86 طفلا, فبينما قتلت طائرات التحالف الدولي منذ بداية طلعاتها حتى تاريخ التقرير 75 طفلا, أما تنظيم الدولة الإسلامية فقد قتل 229 طفلا, وتنظيم جبهة النصرة 46 طفلا, وقوات الإدارة الذاتية الكردية قتلت 46 طفلا, أما فصائل المعارضة فهي الأخرى قتلت 602 طفل نتيجة قصفها للمناطق التي لا تزال تحت سيطرة النظام.

… http://www.aljazeera.net/news/