الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق مقتل 188 ألف مدني في سوريا

وثق تقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 188 ألف مدني سوري، بنسبة 96 في المئة قتلوا على يد قوات الأسد، منذ بداية الثورة السورية في 2011 وحتى نهاية 2015.
وأكد التقرير أن نظام الأسد هو المسؤول عن قتل العدد الأكبر من المدنيين، سواء بإطلاق الرصاص على المتظاهرين، والتعذيب، والقصف العشوائي، أو بإستخدام البراميل المتفجرة الملقاة من الطائرات المروحية، فضلاً عن قصف الطائرات الحربية.
وأشارت الشبكة إلى أن عدد القتلى المدنيين بفعل إجرام قوات الأسد، بلغ أكثر من 180ألفاً، بينهم 18 ألف طفل، بينما قتل تنظيم “داعش” ما لا يقل عن ألف و700 مدني بينهم 230 طفلاً، في حين قتلت “جبهة النصرة” نحو 350 مدنياً، بينهم 46 طفلاً، وقتلت القوات الروسية نحو 260 مدنياً، بينهم 86 طفلاً، منذ بداية ضرباتها في سوريا.
وأورد التقرير عدد القتلى الذين قضوا تحت التعذيب، حيث بلغ عدد من قتلوا على يد نظام الأسد 11 ألف و600 مدني، وفي ذات الوقت أشار إلى حصيلة القتلى من الإعلاميين التي بلغت461 قتيلاً، على يد قوات الأسد، و21 قتيلاً على يد “داعش”، و4 قتلى على يد “جبهة النصرة

… https://madardaily.com/2015/11