الشبكة السورية: خلافاً لادعاءات السفير الروسي .. البراميل المتفجرة لم تتوقف أبداً في الشهر الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم، إنه خلافاً لما ادعاه السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين بخصوص توقف نظام الأسد عن استخدام البراميل المتفجرة في قصف المدنيين، فإن الشبكة تمكنت من توثيق إلقاء 1438 برميلاً متفجراً من قبل الطيران المروحي التابع للنظام على المحافظات السورية، خلال شهر تشرين الأول الماضي.

وأوضحت الشبكة أن محافظة ريف دمشق كان لها النصيب الأكبر من عدد البراميل حيث بلغ 947 برميلاً، تليها درعا 196 برميلاً، وحماة 62، والقنيطرة 61، وإدلب 54، وحلب 49، حمص 39، ودمشق 26، واللاذقية 4 براميل.

وأضافت الشبكة أن هذه البراميل تسببت باستشهاد 69 شخصاً، بينهم 9 أطفال و8 سيدات، كما أنها ألحقت أضراراً جسيمة ودماراً هائلاً يصعب توثيقه.

وأكدت الشبكة أن نظام الأسد انتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2139، واستخدم البراميل المتفجرة على نحو منهجي وواسع النطاق، داعية المجلس إلى التنفيذ الجدي لقرارته، وإحالة المسألة السورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، ومحاسبة كافة المتورطين بارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8