النظام السوري استهدف 57 مركزاً حيوياً الشهر الفائت

استهدفت قوات النظام السوري، خلال شهر سبتمبر/أيلول الفائت، 57 مرة منشآت حيوية، فيما وصل عدد المرات التي قصفت فيها فصائل المعارضة مراكز مماثلة إلى سبعة، وفق تقرير صدر عن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، اليوم الخميس.
وأوضحت الشبكة، في تقريرها، أن تنظيم “داعش”، كرر خمس مرات استهداف مراكز حيوية، مقابل حادثة واحدة، نفذتها قوات الإدارة الذاتية الكردية.
وتوزعت المراكز المستهدفة، وفق التقرير، بين 20 مركزاً طبياً، و8 مربعات سكنية، و11 مركزاً تربوياً، و15 من البنى التحتية، و13 من المراكز الدينية، و4 من المراكز الثقافية.
ولفتت الشبكة إلى عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز سواء قبل أو أثناء الهجوم، داعية “قوات النظام وغيرها من مرتكبي تلك الجرائم أن يبرروا أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن قيامهم بتلك الهجمات”.

لفتت الشبكة
إلى عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز


ووفق التقرير، فإن القانون الدولي الإنساني، يعتبر الهجمات العشوائية أو المتعمدة أو غير المتناسبة، هجمات غير مشروعة، وإن استهداف قوات النظام للمدارس والمشافي والكنائس والأفران، هو استخفاف صارخ بأدنى معايير القانون الدولي الإنساني وقرارات مجلس الأمن الدولي.
وطالبت الشبكة، مجلس الأمن الدولي، بإلزام النظام السوري بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها، وشددت على ضرورة فرض حظر تسليح شامل على الحكومة السورية، نظراً لخروقاتها الفظيعة للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي.

… https://www.alaraby.co.uk/poli