811 حالة إعتقال خلال شهر أيلول

سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 811 حالة إعتقال تعسفي في أيلول 2015، حيث قامت قوات نظام الأسد بإعتقال 501 شخص، فيما اعتقلت قوات الإدارة الذاتية الكردية 55 شخص، واعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 31، وتنظيم “داعش” 89 .
وأوضح التقرير أن بين 501 معتقل في سجون نظام الأسد 51 إمرأة و48 طفل، وثلاثة أطفال من أصل 55 معتقل لدى القوات الكردية، وإمرأتين وثلاثة أطفال بين 89 معتقل لدى “داعش”، و4 أطفال عند جبهة النصرة.
وبين تقرير الشبكة أن الإعتقالات التعسفية في شهر أيلول تميزت بقيام قوات الإدارة الذاتية الكردية بحملات اعتقال تعسفي شملت العديد من المدنيين العرب، من سكان مدينة تل أبيض والقرى المحيطه بها داخل سوريا، كما طالت عمليات الاعتقال عشرات اللاجئين ممن قرروا العودة من تركيا عرب البوابة، الحدودية في مدينة تل أبيض، الخاضعة لسيطرة قوات الإدارة الذاتية الكردية، وقد شملت الإعتقالات المزارعين، ومربين الماشية، وكبار السن، والأطفال دون تمييز.
وأكد التقرير أن معدلات الإعتقال التعسفي الذي قامت به “جنهة النصرة بحق نشطاء في الحراك الثوري والمدنيين الذين تربطهم صلات بالمعارضة المسلحة التي قاتلت النصرة سابقاً ارتفعت خاصة في ريف إدلب الجنوبي.
كما أوضح التقرير أن قوات النظام التي كان لها حصة الأسد من مجمل الاعتقالات، نفذت أغلب اعتقالاتها في شهر أيلول من على الحواجز العسكرية في مدخل مدينة الزبداني المحاصرة، وذلك أثناء نزوح الأهالي خارجها.
وأفادت الشبكة بأن نظام الأسد أطلق سراح 186 معتقل من السجون المدنية والعسكرية، و24 أخرين من الأفرع الأمنية، وأطلق تنظيم “داعش” سراح 36 من المعتقلين لديه، بينما أفرجت قوات الإدارة الذاتية الكردية عن 19 معتقل، وقامت الفصائل المسحلة بإطلاق سراح 11 معتقل، كما أفرجت جبهة النصرة عن 9 معتقلين.
وحدد التقرير أبرز المناطق التي شهدت حملات المداهمات في شهر أيلول الفائت، واحتلت محافظة الحسكة الصدارة، وتلتها دمشق، ثم دير الزور والرقة، ثم ريف دمشق، وجائت اللاذقية بالمرتبة السادسة ثم حماة وحلب، والسويداء وادلب وحمص، ثم درعا وفي النهاية طرطوس.
ونفذت قوات نظام الأسد في شهر أيلول حسب التقرير 112 مداهمة للمنازل وممتلكات المدنيين، وقام تنظيم “داعش” بـ 28 مداهمة، فيما نفذت القوات الكردية 21 مداهمة، وقامت جبهة النصرة بـ 8 مداهمات، مداهمتين نفذتهما فصائل المعارضة.
وفي ذات الوقت وثقت الشبكة 193 حالة خطف في مناطق سيطرة نظام الأسد، و14 حالة أخرى في مناطق المعارضة المسلحة، و9 في مناطق “داعش”، و4 في مناطق نفوذ جبهة النصرة، و3 في مناطق الإدارة الذاتية.

… https://madardaily.com/2015/10