نظام الأسد يغتال 6 صحفيين خلال الشهر الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 6 صحفيين على يد قوات نظام الأسد خلال الشّهر الماضي، بينما تم توثيق مقتل آخر على يد تنظيم داعش، فيما قتل آخر على يد جهة لم تتمكّن من معرفتها.
وقالت الشبكة في تقرير صدر عنها اليوم، تم تسجيل حالتي اعتقال على يد “جبهة النصرة” تم الإفراج عن إحداهما، كما أفرج تنظيم “داعش” عن صحفي واحد، بينما أصيب 6 إعلاميين خلال أيلول، 4 منهم على يد القوات الحكومية، و1 على يد على يد فصائل المعارضة المسلحة، كما أصيب إعلامي واحد على يد جهة لم يتمكن التقرير من تحديدها.
وأشارت الشبكة في تقريرها إلى ضرورة التحرك الجاد والسريع لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه من العمل الإعلامي في سوريا، مؤكدة على ضرورة احترام حرية العمل الإعلامي، والعمل على ضمان سلامة العاملين فيه، وإعطائهم رعاية خاصة.
وطالبت الشبكة في ختام تقريرها بإدانة جميع الانتهاكات بحق حرية العمل الإعلامي ونقل الحقيقة من أي طرف كان، مع محاسبة المتورطين في الانتهاكات بحق الصحفيين والناشطين الإعلاميين، وعلى المجتمع الدولي متمثلاً بمجلس الأمن تحمل مسؤولياته في حماية الإعلاميين في سوريا.

… https://madardaily.com/2015/10