تقرير: 130 خرقاً للنظام وخرقان لتنظيم الدولة لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالغازات السامة

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 130 خرقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2118، بخصوص استخدام الغازات السامة في سورية، وذلك منذ صدوره في 27 سبتمبر/أيلول 2013 حتى اليوم.

وذكر التقرير الذي نشرته الشبكة أول أمس واطلعت “السورية نت” على نسخة منه أن من بين 130 خرقاً المذكورة، هناك 61 خرقاً للقرار الأممي رقم 2209 الصادر في 6 مارس/آذار 2015م.

وقال التقرير إنه يوثق لأول مرة خرقين قام بهما تنظيم “الدولة الإسلامية” مستتبعاً خطوات النظام، عندما قصف مدينة مارع بريف حلب الشمالي بالغازات السامة وذلك في أغسطس/آب الماضي.

وبيّنت الشبكة أن قوات “تنظيم الدولة” قصفت مارع وخصوصاً الجهة الغربية منها بقذائف مدفعية وقذائف فوزديكا محملة بمواد يعتقد أنها سامة، مرتين خلال مدة لا تتجاوز عشرة أيام، وقد سجلت الشبكة إصابة ما لا يقل عن 113 شخصاً بأعراض تراوحت بين المتوسطة والخفيفة، واقتصرت في الغالب على أعراض جلدية وتنفسية.

وأوضحت الشبكة أن الهجوم الأول وقع في 21 أغسطس/آب، حيث قامت قوات التنظيم المتمركزة في قرية تل مالد بريف حلب بقصف 52 قذيفة مدفعية وفوزديكا بينها قذائف تحوي مواداً سامة.

وعلى مدى الخمسة أيام التالية للقصف سجلت الشبكة إصابة 76 شخصاً بأعراض تنفسية واحمرار في العين وأعراض جلدية.

وقالت الشبكة إن الهجوم الثاني وقع في 1 سبتمبر/أيلول الحالي قصفت قوات “تنظيم الدولة” مارع بـ40 قذيفة بينها حوالي 18 قذيفة تحوي غازات سامة مما أدى لإصابة 37 شخصاً بأعراض تنفسية وجلدية.

وأوصت الشبكة مجلس الأمن بالعمل على حماية المدنيين ضد جرائم الحرب التي يرتكبها النظام في سورية و”تنظيم الدولة”، واعتبر أن استخفاف النظام والتنظيم بقرارات مجلس الأمن هو فضيحة سياسية وإهانة فظيعة لمجلس الأمن.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن العاجز عن حماية المدنيين بتأمين أقنعة واقية ضد الغازات السامة للمدنيين، وقدرت الحاجة هناك بحوالي 18700 قناع واقٍ، إضافة إلى معدات لإزالة التلوث الكيميائي.

… https://www.alsouria.net/conte