علاج جذري طالما أن الغرب لا يحل المشكلة السورية من جذورها فإن اللاجئين سيستمرون في المجيء إلى أوروبا

في الوقت الذي يهتم فيه العالم بافعال داعش، ترك معظم اللاجئون السوريون وطنهم بسبب نظام الاسد. في السنة والنصف الاخيرة كان نظام الاسد مسؤولا عن 87.5 بالمئة من اعمال القتل ضد المدنيين في سوريا، حسب معطيات الشبكة السورية لحقوق الانسان.

… http://www.alquds.co.uk/?p=401