بالأرقام .. ريف دمشق ينال النصيب الأكبر من براميل آب

بلغ عدد القنابل البرميلية التي ألقاها الطيران المروحي التابع للنظام على المحافظات السورية ما لا يقل عن 1591 قنبلة برميلية خلال آب 2015. وذلك حسب ما ورد في إحصائية الشبكة السوري لحقوق الإنسان التي أظهرت أن أغلب الهجمات التي حدثت كانت متعمدة على المناطق المأهولة بالسكان وعلى المراكز الحيوية وخلفت العديد من الضحايا، ودمار لأبرز المنشآت الحيوية.

وكان لمحافظة ريف دمشق النصيب الأعلى في شهر آب من عدد القنابل البرميلية، حيث رمى الطيران المروحي 894 قنبلة برميلية، ويليها محافظة درعا التي سجلت سقوط 300 قنبلة برميلية فوقها، ومن ثم كان عدد القنابل البرميلية التي سقطت على كلّ من مدينة إدلب ومدينة حماه متقارباً، إذ سجلت إدلب 115 قنبلة برميلية وحماه 114 قنبلة برميلية.

أما باقي المحافظات فكان الترتيب مايلي: حلب: 90، حمص: 60، اللاذقية: 10، القنيطرة:4 ، دمشق: 2، وأخيراً ديرالزور: 2 . وكان أول استخدام لقوات النظام للقنابل البرميلية في سوريا يوم الإثنين 1/ تشرين الأول/ 2012 ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب، وتعتبر القنابل البرميلية قنابل محلية الصنع لجأت إليها قوات النظام لأن كلفتها أقل بكثير من كلفة الصورايخ ، وهي ذات أثر تدميري كبير، وتعتمد على مبدأ السقوط الحر بوزن يتجاوز أحياناً الربع طن، حسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

… http://orient-news.net/ar/news