51 مجزرة خلال آب في سورية والنظام يرتكب 43 واحدة منها

في إطار تقاريرها التوثيقية للانتهاكات الحاصلة في سورية جراء الحرب التي تعصف بها منذ أكثر من أربع سنوات، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان حدوث 51 مجزرة في سورية خلال أغسطس/آب الماضي.

وتطلق الشبكة اسم مجزرة على كل حدث يُقتل فيه خمسة أشخاص مسالمين دفعة واحدة.

وبيّنت الشبكة أن قوات النظام ارتكبت 43 مجزرة، بينما ارتكب تنظيم “الدولة الإسلامية” مجزرة واحدة، وقوات “الإدارة الذاتية” الكردية مجزرة، وفصائل المعارضة المسلحة الأخرى ارتكبت ثلاث مجازر.

كما قامت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مجزرة واحدة، فيما لم تستطع الشبكة تحديد المسؤول عن مجزرتين أخريين.

وتصدرت محافظة ريف دمشق باقي المناطق السورية بعدد المجازر التي حدثت فيها، حيث شهدت المحافظة 19 مجزرة خلال أغسطس/آب الفائت.

وفي إدلب حدثت 14 مجزرة، وفي حلب 9 مجازر، وفي حمص 3، وفي حماة مجزرتين، وفي دير الزور مجزرتين، في دمشق مجزرة، وفي درعا مجزرة واحدة.

وبحسب الشبكة فقد تسبب تلك المجازر بسقوط 638 شخصاً، بينهم 138 طفلاً، و82 سيدة، بما نسبته 34 بالمئة من الضحايا، وهو ما يؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق المدنيين.

وأشارت الشبكة إلى أن قوات النظام قتلت من خلالها مجازرها في أغسطس/آب 582 شخصاً بينهم 112 طفلاً و73 سيدة.

في حين قتلت فصائل المعارضة المسلحة 21 شخصاً بينهم 11 طفلاً و3 سيدات، وقتل “تنظيم الدولة” 5 أشخاص، و”الإدارة الذاتية” الكردية قتلت 8 أشخاص بينهم 3 أطفال و3 سيدات، وقوات التحالف الدولي 8 أشخاص بينهم 6 أطفال وسيدة، بينما لم تتمكن الشبكة من تحديد المسؤول عن مقتل 14 شخصاً بينهم 6 أطفال وسيدتان.

الجدير بالذكر أن الشبكة السورية تطال في كل تقاريرها بإحالة ملف سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، والتوقف عن دعم نظام الأسد وإمداده بالسلاح، ومعاقبة كل من يثبت تورطه في الانتهاكات المرتكبة في سورية، بالإضافة إلى تنفيذ قرارات الأمم المتحدة وتطبيق مبدأ “حماية المدنيين”.

… https://www.alsouria.net/conte