مقتل 18 شخصاً من الكوادر الطبية على يد قوات الأسد خلال آب الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 18 شخصاً من الكوادر الطبية في سوريا خلال شهر آب 2015، على يد قوات نظام الأسد.
وبين تقرير الشبكة أن قوات الأسد قتلت خلال شهر آب الماضي، طبيب واحد وصيدلاني و6 ممرضين بينهم سيدة، و8 مسعفين إضافة إلى 2 من الكوادر الطبية.
ورأت الشبكة أن استهداف قوات الأسد المنشآت والكوادر الطبية بعمليات القتل والاعتقال، يدل على سياسة متعمدة تهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى وزيادة معاناة الجرحى.
وأضافت إن نظام الأسد انتهك القانونين الدولي الإنساني والعرف الإنساني بشكل صارخ، وارتكب مجازر ترقى لأن تكون جرائم حرب باستهدافها للمنشآت الطبية وكوادرها، في حين يمارس تنظيم “داعش” الذي قتل مسعفاً في الهلال الأحمر السوري أفعالا ترقى لأن تكون جرائم حرب عبر عمليات التعذيب والقتل خارج نطاق القانون
و ختمت الشبكة تقريرها بالطلب من مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يحصل في سورية وبالأخص ما يتعلق بالكوادر الطبية، وألا يبقى صامتاً وسط شلال الدماء اليومي.

… https://madardaily.com/2015/09