الشبكة السورية: 40 بالمئة من الشهداء خلال آب في سورية من الأطفال والنساء

ذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير نشرته اليوم واطلعت “السورية نت” عليه أن شهر أغسطس/ آب الماضي شهد ارتفاعاً في نسبة الشهداء المدنيين من النساء والأطفال الذين قتلوا على يد قوات النظام، حيث بلغت نسبتهم 40 بالمئة من مجموع الضحايا الذين سقطوا خلال الشهر الماضي في سورية.

وقال التقرير إن “هذا مؤشر واضح على عشوائية القصف، واستهداف المناطق السكنية على نحو مقصود”.

وبيّن التقرير أن 2040 شخصاً سقطوا في سورية خلال شهر أغسطس/ آب الماضي قتلت منهم قوات النظام 1213 مدنياً و410 مسلحين من فصائل المعارضة.

وأوضح التقرير أن من بين 1213 الذين استشهدوا على يد النظام 302 طفلاً بمعدل عشرة أطفال في اليوم، و289 سيدة، فيما بلغ مجموع الضحايا الذين استشهدوا جراء التعذيب في سجون النظام 77 شهيداً بمعدل 3 أشخاص يستشهدون يومياً في معتقلات النظام بسبب التعذيب.

وقال التقرير إن محافظة دمشق وريفها شهدت أعلى نسبة من السوريين الذين سقطوا في سورية خلال الشهر الماضي وعددهم 737 شخصاً، ثم جاءت محافظة إدلب في المرتبة الثاني بـ324 شخصاً، ثم درعا 154 شخصاً، وبعدها حلب 127 شخصاً، وحماة 123 شخصاً، وحمص 98 شخصاً، ودير الزور 48 شخصاً، والقنيطرة 6، ثم الرقة 4، وأخيراً اللاذقية شخصان.

وأشار التقرير إلى أن قوات الإدارة الذاتية الكردية قتلت 14 مدنياً بينهم 3 أطفال و3 سيدات، كما سجل التقرير قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بقتل 247 شخصاً بينهم 117 مدنياً، منهم 15 طفلاً و8 سيدات، و119 مسلحاً أثناء الاشتباكات.

ولفت التقرير إلى قيام “جبهة النصرة” بقتل 11 شخصاً بينهم 6 مدنيين، بينما قتلت الفصائل المسلحة الأخرى 105 شخصاً بينهم 104 مدنيين، منهم 26 طفلاً و18 سيدة وشخص تحت التعذيب.

أما قوات التحالف الدولي ضد “تنظيم الدولة” بقيادة الولايات المتحدة فقتلت 14 مدنياً بينهم 6 أطفال وسيدة.

ولم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد الجهة التي قتلت 37 شخصاً آخرين، خلال أغسطس/ آب الفائت، 35 مدنياً بينهم 3 أطفال و4 سيدات.

وطالبت الشبكة في نهاية تقريرها مجلس الأمن والدول الداعمة لحكومة النظام بتحمل مسؤوليتها والعمل على حماية المدنيين ومحاسبة المتورطين بالانتهاكات في سورية.

… https://www.alsouria.net/conte