هدنة أم تسوية في الزبداني؟

نشرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريراً عن أبرز الانتهاكات والهجمات التي تعرضت لها محافظة إدلب، في الفترة من 1 مايو/أيار 2014 حتى 30 يونيو/حزيران 2015، من قبل قوات النظام والجماعات المتشددة، وقوات التحالف الدولي.

وذكر تقرير الشبكة الذي صدر الأربعاء، أن معظم عمليات القصف التي نفذتها قوات النظام استهدفت المراكز الحيوية في محافظة إدلب، والأحياء المأهولة بالسكان التي تبعد عشرات الكيلومترات عن خطوط المواجهة، ما أدى إلى ارتفاع نسبة الضحايا من المدنيين مقارنة بالمسلحين. ووثقت “الشبكة السورية”، مقتل 3534 شخصاً في إدلب، بينهم 150 شخصاً قتلوا تحت التعذيب، كما تم ارتكاب 90 مجزرة في المحافظة. قوات النظام قتلت 3051 شخصاً، وارتكبت 77 مجزرة، وتوزعت الضحايا على النحو التالي، 669 مسلحاً و2382 مدنياً بينهم 349 طفل و403 امرأة و141 بسبب التعذيب. أما تنظيم “الدولة الإسلامية” فقد قتل 78 مسلحاً، و8 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة، في حين قتلت قوات التحالف الدولي 15 مدنياً بينهم 7 أطفال و5 نساء، وارتكبت مجزرة واحدة.

… http://www.almodon.com/arabwor