لأول مرة في سوريا… عدد الضحايا من النساء والأطفال يتجاوز نصف المجموع الكلي في تموز في تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير شهر تموز/يوليو الماضي ارتفاع عدد الضحايا من النساء والأطفال على يد قوات النظام، مما اعتبرته مؤشرا صارخا على عشوائية القصف، وازدياد العنف ضد المدنيين والأبرياء، حيث بلغ عدد الضحايا 1674 شخصا 51% منهم من النساء والأطفال. وتعتبر هذه المرة الأولى التي تزداد فيها هذه النسبة من استهداف النساء والأطفال.
ووثقت الشبكة مقتل 966 شخصا على أيدي قوات النظام متمثلة بالجيش والأمن والشبيحة والميليشيات الأجنبية التي تعمل لصالح النظام، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال 286 طفلا، أي بمعدل 10 أطفال يوميا، و209 سيدة، فيما لقي 56 شخصا حتفهم تحت التعذيب، أي بمعدل شخصين كل يوم.
وشمل التقرير أيضا جهات أخرى ترتكب انتهاكات صارخة ضد المدنيين والأبرياء بمن فيها القوات الكردية المتمثلة بحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب وقوات الأسايش حيث قتلوا 13 مدنيا بينهم طفل واحد.
وأشار التقرير إلى انتهاكات أخرى لتنظيمات إسلامية متشددة كتنظيم الدولة وجبهة النصرة، حيث قتل على يد هذه التنظيمات 148 شخصا، و131 شخصا قتلوا على يد تنظيم الدولة بينهم 86 مدنيا و14 طفلا و17 سيدة في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في دير الزور والحسكة، والرقة وحمص والسويداء وحلب ودمشق، بينما قتلت جبهة النصرة 17 شخصا بينهم ستة مدنيين، وأربعة أطفال وسيدة، ولفت التقرير إلى مقتل 74 شخصا على أيدي بعض فصائل المعارضة المسلحة بينهم نساء وأطفال. كما وثق التقرير مقتل 26 شخصا نتيجة قصف قوات التحالف الدولي لأماكن مكتظة بالمدنيين.

… http://www.alquds.co.uk/?p=382