الأطفال والنساء يشكلون نصف ضحايا الشهر الماضي في سوريا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن الأطفال والنساء شكلوا نصف عدد الضحايا الذين لقوا حتفهم على يد قوات النظام خلال الشهر الماضي، والذي شهد ارتفاعاً غير مسبوقاً في عدد القتلى.
وجاء في تقرير للشبكة أن “شهر يوليو/تموز المنصرم شهد مقتل 1674 شخصا، حيث قتل 1342 منهم على يد قوات النظام، من بين هؤلاء 966 مدنيا”، مضيفاً أن “من بين الضحايا المدنيين الذين قتلتهم قوات النظام 286 طفلا (بمعدل عشرة أطفال يوميا)، و209 سيدات”.
وأضاف التقرير، الذي نشر اليوم السبت، أن مجموع الضحايا الذين ماتوا بسبب التعذيب خلال الشهر الماضي بلغ 56 شخصا، أي بمعدل مقتل شخصين تحت التعذيب يوميا.
وبحسب هذه الإحصاءات، فإن الضحايا من الأطفال والنساء الذين قتلتهم قوات النظام خلال يوليو/تموز يشكلون 51% من أعداد الضحايا المدنيين، وهو مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل القوات الحكومية للمدنيين، بحسب التقرير.
واعتبرت الشبكة في تقريرها أن الارتفاع غير المسبوق في نسبة الضحايا من الأطفال والنساء الذين قتلوا على يد قوات النظام، يدل على “عشوائية القصف واستهداف المناطق السكنية على نحو مقصود”.

… https://madardaily.com/2015/08