منظمة حقوقية توثق اغتصاب 7 نساء في مراكز أمنية في سوريا

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان (مستقلة، مقرها لندن)، أمس الجمعة، تقريرا بعنوان «العار المستدام»، يوثق اغتصاب سبع نساء في فرع أمن الدولة (التابع للنظام)، في مدينة حماة وسط سوريا.
وأشار التقرير «أن ضحايا الاغتصاب السبع، اعتقلن بدون مذكرة اعتقال، كما هو الحال في 99.9% من الاعتقالات التي تقوم بها القوات الحكومية بمختلف تصنيفاتها (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الأجنبية الداعمة للنظام)» لافتا أن «السلطات الحاكمة (السورية) تمنع جميع المعتقلين من التواصل مع محامٍ أو مع الأهل أو أي أحد».
وأكد التقرير أن «ما تم توثيقه، مؤشر بسيط عن حجم عمليات العنف الجنسي والاغتصاب، في مقارنته مع جميع أفرع الأمن في المحافظات السورية». كما أوضح أن القوات الحكومية، اعتقلت ما لا يقل عن 117 ألف شخص، بينهم قرابة 4200 امرأة، معظمهم لم يتم اعتقالهم على خلفية جريمة ارتكبوها، بل بسبب نشاط أقربائهم في فصائل المعارضة المسلحة، أو بسبب تقديم مساعدة إنسانية.
وبحسب التقرير فإن «عمليات الاغتصاب مورست بحق نساء ينتمين للطائفة السنية»، معتبرا أن «هذا النمط من التعذيب يحمل بعدا طائفيا صارخا»، لافتا أن «سياسة العنف الجنسي تهدف إلى إرهاب وقمع الحراك الشعبي، ويصنف على أنه التعذيب الأقسى».

… http://www.alquds.co.uk/?p=377