منظمات حقوقية: كل أطراف النزاع بسوريا متورطة في تجنيد الأطفال

أكد فضل عبد الغني، مدير «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» أن أطراف النزاع الأربعة في سوريا يجندون أطفالا للقتال في صفوفهم، لافتا إلى أن «النسبة الأعلى من هؤلاء الأطفال هم في عداد القوات الحكومية والميليشيات التي تقاتل إلى جانبها». وقال عبد الغني لـ«الشرق الأوسط»: «تمكنا من رصد المئات منهم منذ عام 2012، وخصوصا على الحواجز، ومعظمهم تتراوح أعمارهم ما بين الـ15 و17 عاما».

وأشار عبد الغني إلى أن «نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال يقاتلون أيضا في صفوف التنظيمات المتطرفة، أي (داعش) و(جبهة النصرة)، إضافة إلى تجنيد وحدات حماية الشعب الكردية بالقوة لمئات من الأطفال تحت حجة (وجوب التصدي لداعش)».

… https://aawsat.com/home/articl