200 ألف سوري في سجون الأسد

كشف تقرير صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حول الاعتقال التعسفي في سوريا، أنها “تمتلك قوائم تتجاوز الـ115 ألف شخص، بينهم نساء وأطفال”، مشيرة إلى أن “أعداد المعتقلين تفوق حاجز الـ200 ألف، 99% منهم لدى النظام السوري”.
وأضاف التقرير أن إحصائيته “تتحدث عما لا يقل عن 852 معتقلاً في يونيو، منهم 553 معتقلاً من قبل القوات الحكومية، يتوزعون إلى 451 من الذكور، و74 من الإناث، و28 طفلاً”، كما سجل التقرير “52 حالة اعتقال من قبل قوات الإدارة الذاتية الكردية، يتوزعون إلى 48 من الذكور، وأنثى واحدة، و3 أطفال”.
وبحسب التقرير، فقد “اعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 19 شخصاً، بينما اعتقل تنظيم داعش 211 شخصاً، يتوزعون إلى 179 من الذكور، و11 أنثى، و21 طفلاً”، في حين أن “تنظيم جبهة النصرة التابع للقاعدة اعتقل 17 شخصاً، بينهم طفلان”.
وأشار التقرير إلى وجود “419 حالة إطلاق سراح، يتوزعون إلى 341 حالة من مراكز احتجاز القوات الحكومية، و11 حالة من مراكز احتجاز قوات الإدارة الذاتية الكردية، و45 حالة من مراكز احتجاز تتبع تنظيم داعش”.
ووفق التقرير، فإن تنظيم جبهة النصرة أطلق سراح 17 شخصاً، أما فصائل المعارضة المسلحة فقد أطلقت سراح 5 أشخاص.
وصنف التقرير حالات إطلاق السراح الموثقة من قبل مراكز احتجاز القوات الحكومية إلى 218 حالة من السجون المدنية والعسكرية، و123 حالة من قبل الأفرع الأمنية.
وأشار التقرير إلى ضرورة تحمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولياته تجاه مئات آلاف المحتجزين والمختفين في سوريا.

… https://madardaily.com/2015/07