قوات الأسد ترتكب 33 مجزرة خلال الشهر الماضي

ارتكبت قوات الأسد والميليشيات الموالية له 33 مجزرة، خلال شهر حزيران الماضي، راح ضحيتها 398 شخصاً، بينهم 122 طفلاً، و 77 سيدة، وذلك وفقاً لتقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس.

وأوضحت الشبكة أن محافظة حلب كان لها النصيب الأكبر من عدد المجازر، حيث ارتكبت فيها قوات الأسد والميليشيات الموالية له 14 مجزرة، بينما ارتكبت 7 مجازر في إدلب، و5 في حمص، و 3 في ريف دمشق، و 2 في درعا، ومجزرة واحدة في كل من دير الزور والحسكة.

وأضافت الشبكة أن التنظيمات “المتشددة” ارتكبت 3 مجازر، أودت بحياة 343 شخصاً، بينهم 18 طفلاً، و 66 سيدة.

وطالبت الشبكة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، وفرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان، وضمان عدم توريد السلاح لنظام الأسد، وإدراج الميليشيات التي تحارب إلى جانب قواته “كميليشيا حزب الله اللبناني وميليشيا الدفاع الوطني …” على قائمة الإرهاب الدولية.

… https://smo-sy.com/%D9%82%D9%8