النظام يقتل 8509 شخصاً خلال النصف الاول من العام الجاري بينهم 1216 طفل

قتل 2137 شخصاً في حزيران، و11090 شخصاً خلال النصف الأول من عام 2015 على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سوريا، وأن التوثيق لا يشمل الضحايا من القوات الحكومية والضحايا من تنظيم داعش لعدم وجود معايير يمكن اتباعها في ظل حظر وملاحقة السلطات السورية وقوات تنظيم داعش لفريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

ذكر تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان عن إحصائية الضحايا خلال النصف الأول من العام 2015، حيث قتلت القوات الحكومية 8509 شخصاً، منهم 1581 مسلحاً، و6928 مدنياً، بين المدنيين 1216 طفلاً، و815 سيدة. و514 شخصاً بسبب التعذيب بينهم طفلان وسيدتان، وأشار التقرير إلى أن قوات الإدارة الذاتية الكردية قتلت 67 مدنياً، بينهم 10 أطفال، و6 سيدات، و2 بسبب التعذيب.

إحصائية الضحايا لشهر حزيران/ 2015 حيث تحدث عن قيام القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها بقتل 1373 شخصاً، يتوزعون إلى: 1072 مدنياً، بينهم 218 طفلاً بمعدل 8 أطفال يومياً، و124 سيدة، و56 شخصاً بسبب التعذيب بينهم طفل، و301 مسلحاً.

شدد التقرير على أن القوات الحكومية والشبيحة قامت بانتهاك أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى ذلك هناك العشرات من الحالات التي تتوفر فيها أركان جرائم الحرب المتعلقة بالقتل. وتشير الأدلة والبراهين وفق مئات من روايات شهود العيان إلى أن أكثر من 90 % من الهجمات الواسعة والفردية وُجّهت ضد المدنيين وضد الأعيان المدنية.

… http://www.all4syria.info/Arch