رئيس ما يسمى “المصالحة الوطنية” يتوقع إطلاق معتقلين من سجون النظام قريباً

يذكر أن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وثّقت أسماء 20 ألف معتقل ومختف قسرياً في عام 2014 وحده، بعد أن قتل النظام كثيراً من معارضيه بينما هاجر كثير من المطلوبين لخارج القطر.

ولفتت الشبكة في تقريرها الذي نشرته في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2014 إلى أن “هذه الأرقام التي أوردتها الشبكة هي ما استطاعت الحصول عليه وتوثيقه، وهي تؤكد أن عمليات توثيق أسماء المعتقلين أو المختفين قسرياً عملية صعبة وهي أصعب بمراحل من عمليات توثيق الضحايا، وذلك بسبب خوف الأهالي على أبنائهم ومن جهة أخرى لأن الكثير من الجهات تكون قد دخلت في عمليات مفاوضات مع الجهات الخاطفة وترفض أي تدخل كان حرصاً على سلامة المعتقلين أو المختفين”.

… https://www.alsouria.net/conte