في أغلى الأماكن معيشةً في سوريا، الكشفية بـ 75 ليرة

يشير تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان في حزيران 2014 أن ما يزيد عن 1.1 مليون إنسان سوري مصابون نتيجة الحرب، بينهم ما يزيد عن 10% حالات بتر، الأمر الذي يستدعي إنشاء مراكز رعاية وعلاج وتأهيل لهؤلاء، ليتغلّبوا على إعاقات جسدية لحقت بهم.
وتحتل محافظة ريف دمشق المرتبة الأولى بعدد المصابين، وبلغوا في تقدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان 194 ألف حالة، معظمهم في الغوطة الشرقية المحاصرة، ويعيش فيها ما يزيد عن مليون إنسان حسب المكتب الحقوقي الموحّد.
وكانت منظمة «أنقذوا الأطفال» البريطانية ذكرت في تقرير صدر عنها نهاية عام 2014 أن عدد الأطفال السوريين المصابين بشلل الأطفال فاق الـ 80 ألف طفل، بينما أشارت الشبكة السورية إلى حاجّة ماسّة لدعم القطاع الطّبي في الأماكن المحاصرة نتيجة لهجرة كثير من الأطباء خارجها بعد انتهاكات النظام بحقهم بالاعتقالات والقتل بداية الثورة.

… https://www.enabbaladi.net/arc