موجة قصف وتدمير عشوائي في حلب تودي بحياة 127 مدني

سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في قرابة خمسة عشر يوماً أكثر من واحد وثمانين قنبلة ألقاها الطيران المروحي، كما قصف الطيران الحكومي الحربي أكثر من اثنان وتسعين صاروخاً، بينما تجاوز عدد صواريخ أرض -أرض قصيرة المدى التي قصفتها القوات الحكومية عشرين صاروخاً.

واستهدفت معظمها أحياء سكنية، ولم تستهدف مطلقاً منشآت أو مسلحين، والدليل الصارخ على ذلك أن 98% من ضحايا هذه الهجمات هم من المدنيين، ونصفهم تقريباً من النساء والأطفال، وخلفت عمليات القصف العشوائي مقتل 127 شخصاً، بينهم 24 طفلاً، و12 امرأة، وذلك منذ 1/ أيار/ 2015 حتى 16/ أيار/ 2015.

وقال المصدر ان الهجمات الأخيرة استهدفت العديد من المراكز الحيوية كمدرسة شبيبة البعث في حي القاطرجي، ومدرسة بلدة “خلصة” الابتدائية في بلدة خلصة، ومقر الطبابة الشرعية في حي السكري، ومسجد عثمان في حي بعيدين ومنظومة الإسعاف الطبي في حي جب القبة، إضافة إلى المركز الصحي في حي الصالحين.

… http://www.all4syria.info/Arch