مقتل واعتقال 1500 إعلامي خلال أربع سنوات

وقالت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» أنها «وثقت مقتل 6 إعلاميين، حيث قتلت القوات الحكومية 4 إعلاميين، بينهم 3 قتلوا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز، فيما قتل تنظيم داعش اثنين»، مشيرة إلى أنها سجلت «حالة خطف واحدة وإطلاق النظام إعلامياً واحداً»، إضافة إلى «خطف جبهة النصرة أحد الإعلاميين وإفراج المقاتلين الأكراد عن إعلامي».
وبالنسبة إلى الإصابات، قالت «الشبكة» أنها «سجلت 5 إصابات بينهم ثلاث استهدفتها القوات النظامية وواحدة استهدف من داعش، إضافة إلى تعذيب جبهة النصرة إعلامياً واحداً».
وأضاف: «لا يبدو أن مقتل 469 إعلامياً واعتقال وخطف 1028 آخرين خلال الصراع المسلح الدائر في سورية واستمرار الجرائم والانتهاكات المستمرة والممنهجة بحق حرية العمل الإعلامي، كانت كافية لإثارة اهتمام بعض منظمات المجتمع المدني التي تعنى بحماية الصحافيين وحرية الصحافة، كما يؤسفنا أن نلمس هذا التجاهل لدى هؤلاء حول الأخطار المستمرة والمحدقة بالإعلاميين الفاعلين في سورية، لقد نوهنا مراراً في تقاريرنا بأن مهنة الإعلام استحالت إلى مهنة محفوفة بالأخطار والتحديات، نظراً إلى حجم الجرائم ونوعها والانتهاكات المستمرة والممنهجة بحق الإعلاميين السوريين والعرب والأجانب على حد سواء».
وأعربت «الشبكة» عن الاستغراب من «تجاهل ما يحدث من فظائع بحق الإعلاميين في سورية في تقرير لجنة حماية الصحافيين السنوي الذي صدر في نهاية الشهر الماضي، وتحدث حول الدول العشر الأسوأ للصحافيين والأكثر رقابة على الصحافة وحرية الإعلام والمستغرب غياب اسم سورية من ضمن تلك الدول العشر

… http://www.alhayat.com/Article