بحضور أطباء سوريين.. اجتماع «مثير للمشاعر» في نيويورك النظام يستخف بقرارات مجلس الأمن والغازات تضرب إدلب مجددًا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها إنها سجلت 87 خرقًا للقرار رقم 2118 الصادر عن مجلس الأمن، والخاص بتفكيك الأسلحة الكيميائية لنظام الأسد في أيلول 2013.

ومنذ صدور القرار حتى تاريخ التقرير أمس السبت فإن قوات الأسد استخدمت الغازات المختلفة ومن ضمنها غاز الكلور الذي تسبب بمقتل 59 شخصًا وإصابة 1480 آخرين.

ومن بين الخروقات 59 هجومًا عام 2014، و28 ضربة خلال العام الجاري بينها 15 خرقًا للقرار 2209 القاضي بإدانة استخدام غاز الكلور في سوريا الذي صدر مطلع آذار الماضي، ويؤكد أنه في حال عدم الامتثال بأحكامه، فإنه سيفرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وأوضحت الشبكة « إن الضحايا هم 29 شخصًا من الثوار و22 مدنيًا بينهم 11 طفلًا، و6 سيدات إضافة إلى 7 من أسرى النظام قتلوا خلال قصف قواتهم لأحد مقرات الثوار»، مطالبةً دول أصدقاء الشعب السوري بـ «تزويد المناطق المعرضة للقصف بالغازات السامة بأقنعة واقية»

وقدرت احتياجات هذه المناطق «بما لا يقل عن 14500 قناعٍ، إضافة إلى معدات لإزالة آثار التلوث الكيميائي.

هجوم جديدٍ واستتخفافٌ بالقرارات

وتعرض أكثر من 43 شخصًا في مدينة إدلب وريفها لحالة اختناق جراء استهداف قوات نظام الأسد للمدينة بـ 6 براميل متفجرة، أربعة منها تحوي غاز الكلور السام، يوم الخميس 16 آذار.

… https://www.enabbaladi.net/arc