مقتل 59 سورياً وإصابة 1480 بالغازات السامة منذ عام ونصف

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها السبت، أن استخدام قوات الأسد للغازات السامة المختلفة، ومن ضمنها غاز الكلور، تسبب بمقتل 59 شخصاً وإصابة قرابة 1480 آخرين، منذ صدور قرار مجلس الأمن رقم 2118 الخاص بتفكيك الأسلحة الكيميائية في سوريا في سبتمبر/ أيلول 2013.

وذكرت الشبكة في تقريرها أن الضحايا هم 29 شخصاً من مقاتلي المعارضة، و22 مدنياً بينهم 11 طفلاً و6 سيدات، إضافة إلى 7 من أسرى قوات الأسد قتلوا خلال قصف على أحد مقرات المعارضة المسلحة.

وأشار التقرير إلى أن الشبكة سبق أن وثقت 87 خرقاً للقرار 2118، منها 59 خرقاً عام 2014، و28 خرقاً خلال العام الجاري، بينها 15 خرقاً للقرار 2209 القاضي بإدانة استخدام غاز الكلور في سوريا، والذي صدر الشهر الماضي.

وطالبت دول أصدقاء الشعب السوري بتزويد المناطق المعرضة للقصف بالغازات السامة، بأقنعة واقية، وقدرت احتياجات تلك المناطق بما لا يقل عن 14500 قناع، إضافة إلى معدات لإزالة آثار التلوث الكيميائي.

… http://alkhaleejonline.net/art