دعوات في مجلس الأمن للتحقيق في استخدام الغازات السامة “تدمير” الأسلحة الكيميائية ينتهي في حزيران المقبل

وكانت قوات الأسد شنت عدة هجمات بالكلور السام على مناطق في سوريا، أبرزها كان في حماة وإدلب والمزيريب في درعا، سقط خلالها عدة شهداء وإصابات وثقتها الشبكة السورية لحقوق الإنسان، دون إدانات وردود أفعال من المجتمع الدولي.

… https://www.enabbaladi.net/arc