قوات النظام استخدمت الذخائر العنقودية 217 مرة

أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، دراسة مفصلة استعرضت فيها الحوادث الموثقة لقيام قوات النظام السوري، باستخدام ذخائر الأسلحة العنقودية المحرمة دولياً، بقصف المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية في مختلف أنحاء سورية.

جاء في دراسة “الشبكة السورية”، أن قوات النظام السورية قامت بقصف مناطق سيطرة المعارضة السورية بالذخائر العنقودية في 217 حالة موثقة لدىها على الأقل، وذلك منذ يوليو/تموز 2012 وحتى السابع عشر من مارس/آذار 2015.

وأوضحت دراسة “الشبكة السورية” أن نصف حالات استخدام الذخائر العنقودية تقريباً كانت في عام 2014، فقد وثق فريق الشبكة ما لا يقل عن 94 حالة قصف بذخائر عنقودية العام الماضي، كما وثق فريق الشبكة 9 حالات قصف باستخدام الذخائر العنقودية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، الأمر الذي يشكل مؤشراً واضحاً على استمرارية قوات النظام السوري في استخدام الذخائر العنقودية بحسب الشبكة.

وأشار دراسة “الشبكة السورية” إلى أن عمليات القصف المباشر بالذخائر العنقودية منذ يوليو/تموز 2012 وحتى السابع عشر من مارس/آذار في العام الحالي أدت إلى مقتل 289 شخصاً، بينهم 71 طفلاً و27 امرأة، بينما قتلت حوادث انفجار مخلفات الذخائر العنقودية 129 شخصاً، بينهم 26 طفلاً وسيدتان، أي أن مجموع الضحايا الذين قتلوا بواسطة الذخائر العنقودية ومخلفاتها وصل إلى 418 شخصاً، كان بينهم 398 في مقابل عشرين مسلحاً فقط.

واستعرضت دراسة “الشبكة السورية”، أبرز حوادث استهداف المناطق السكنية التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية بالذخائر العنقودية في محافظات حلب وإدلب وحماة وحمص ودير الزور ودرعا، إضافة إلى دراسة أبرز حالات مقتل المدنيين نتيجة انفجار مخلفات القصف بالذخائر العنقودية؛ وذلك على طول المدة الزمنية التي تغطيها الدراسة، وفي مختلف مناطق البلاد التي تسيطر عليها قوات المعارضة.

وأوضحت الشبكة أن استخدام قوات النظام للذخائر العنقودية يُعتبر بمثابة جريمة حرب، وخاصة أن الأدلة كلها تُشير إلى استخدامها ضد أهداف مدنية، ولم توجه إلى أغراض عسكرية محددة.

… http://www.all4syria.info/Arch