الشبكة السورية: 1547 قتيلاً الشهر الماضي بسورية

نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تقريراً جديداً بيّنت فيه، مقتل 1547 شخصاً في سورية خلال شهر شباط/ فبراير الماضي.

وأوضحت الشبكة في تقريرها، أن 1251 شخصاً قُتلوا على يد قوات النظام، يتوزعون إلى ما لا يقل عن 1044 شخصاً مدنياً، بينهم 139 طفلاً، كما أن من بين الضحايا ما لا يقل عن 123 امرأة، فيما بلغ مجموع الضحايا الذين قضوا تحت التعذيب ما لا يقل عن 74 شخصاً، بينهم طفل، مشيرةً إلى أن نسبة الأطفال والنساء بلغت 26 بالمئة من أعداد الضحايا المدنيين، مما يدل على الاستهداف المتعمد من قبل النظام لأماكن تواجدهم.

ولفتت إلى أن قوات النظام قتلت ما لا يقل عن 207 مقاتلاً خلال عمليات القصف أو الاشتباك، في حين قتلت القوات الكردية 16 مدنياً، بينهم 8 أطفال، وشخصاً واحداً قضى تحت التعذيب.

وسجلت الشبكة مقتل 82 شخصاً على يد الجماعات المتشددة؛ حيث قتل ما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية” 34 مدنياً، بينهم طفل وشخص واحد قضى تحت التعذيب، وما لا يقل عن 10 مقاتلين أثناء الاشتباكات مع فصائل من المعارضة المسلحة أو عبر عمليات إعدام ميدانية للأسرى، في حين قتلت “جبهة النصرة” 5 مدنيين بينهم شخصان قضوا تحت التعذيب، و 33 مقاتلًا أثناء الاشتباكات مع فصائل من المعارضة المسلحة، أو من عبر عمليات إعدام ميدانية للأسرى.

كما وثقت الشبكة مقتل 96 شخصاً على يد المعارضة المسلحة منهم 91 مدنياً، بينهم 23 طفلاً، و18 سيدة، وشخصاً واحداً قضى تحت التعذيب، فضلاً عن مقتل 5 مقاتلين أثناء الاشتباكات بين الفصائل بعضها مع بعض.

وأشارت إلى مقتل 6 مدنيين، بينهم 3 سيدات على يد قوات التحالف الدولي لمكافحة “تنظيم الدولة”، إضافة إلى تسجيلها ما لا يقل عن 96 حادثة قتل أخرى، بينهم 14 طفلاً، و9 سيدات، و16 مقاتلاً.

يذكر أن عدد القتلى الذين سقطوا في سورية منذ مارس/آذار 2011 بلغ أكثر من 200 ألف قتيل حسب إحصاءات أممية، فيما يقول ناشطون إن عدد القتلى تجاوز 300 ألف قتيل.

… https://www.alsouria.net/conte