نظام الأسد يستخدم الغازات السامة 71 مرة منذ صدور القرار الأممي 2118

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 71 هجمة بالغازات السامة نفذتها قوات نظام بشار الأسد على مناطق سيطرة قوات المعارضة السورية، منذ صدور القرار الأممي رقم 2118 الصادر في سبتمبر/ أيلول 2013 والمتعلق بتفكيك ترسانة نظام الأسد الكيميائية.

وقالت الشبكة في تقرير لها صدر اليوم، إن “عدد المناطق التي قصفها النظام بالغازات السامة يصل إلى 26، فيما بلغ الكلي للهجمات، منذ 27 أيلول/ سبتمبر 2013، ولغاية 26 شباط/ فبراير الجاري، ما لا يقل عن 71 هجمة”.

وأسفرت هذه الهجمات عن مقتل نحو 52 شخصاً، من بينهم 16 مدنيا بينهم 4 أطفال و4 سيدات، و29 مقاتلاً معارضاً، بالإضافة إلى مقتل 7 من أسرى قوات النظام، قتلوا خلال قصف النظام لإحدى مقرات قوات المعارضة. ويضاف إلى هؤلاء إصابة ما لا يقل عن 1225 شخصاً في المناطق التي طالها القصف بالغازات.

وجاءت محافظة ريف دمشق في مقدمة المحافظات السورية من حيث حجم الاستهداف، وأشارت الشبكة إلى أن 8 مناطق ريف دمشق تعرضت للهجوم بنحو 26 مرة، ومن بين تلك المناطق “الدخانية” التي طالها القصف لوحدها 9 مرات خلال أسبوعين، فيما استهدفت قوات النظام حي جوبر في دمشق بالغازات 16 مرة.

وفي السياق ذاته، تعرضت محافظة حماه لـ 15 هجوماً بالغازات، تليها إدلب ودرعا وحلب. ولفتت الشبكة الحقوقية إلى أنه “في إطار التوثيق المستمر من قبل الشبكة السورية لحقوق الإنسان، لانتهاكات النظام لقرار مجلس الأمن رقم 2118، ولاتفاقية نزع الأسلحة الكيميائية في سورية، أصدرت عدة تقارير تناولت فيها خروقات النظام، ليصدر التقرير الحالي كتحديث دوري للدراسات السابقة”.

… https://www.alsouria.net/conte