الشبكة السورية: هناك من يحرق البشر غير “داعش”

وفي تقريرها الذي عنونته بـ”حرق البشر”، أوضحت الشبكة أنّ “القوات الحكومية والمليشيات الأجنبية المساندة لها استخدمت سياسة حرق البشر وهم أحياء حتى الموت، كما حرقت الجثث بعد إعدام أصحابها، منذ بدء الأحداث في سورية عام 2011، وصعّدت من عمليات الحرق بشكل كبير في 2012، لتتواصل أيضاً في الأعوام اللاحقة”، مشيرة إلى أنّ “ذلك لم يأخذ صدى، كالتغطية الإعلامية الواسعة المحقّة التي حظي بها إعدام الطيار الأردني، الأمر الذي دفع الشبكة لإعداد هذا التقرير”

… https://www.alaraby.co.uk/poli