68 شهيداً تحت التعذيب خلال شهر كانون الثاني الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير أصدرته صباح اليوم الثلاثاء، إنها وثقت استشهاد 68 شخصاً تحت التعذيب، خلال شهر كانون الثاني الماضي، 64 منهم استشهدوا في سجون النظام، و3 آخرين في مراكز اعتقال تابعة لتنظيم داعش، وشخص واحد في معتقلات القوات الكردية.

وذكرت الشبكة أن محافظة درعا كان لها الحصة الأكبر من الشهداء وبلغ عددهم 17 شهيداً، في حين استشهد 11 شخصاً في حماة، و9 أشخاص في كل من دمشق وحمص، و7 في حلب، و5 في اللاذقية، و3 في دير الزور، و 2 في كل من الحسكة والقنيطرة، و شخص واحد في كل من ريف دمشق والسويداء وإدلب.

وأكدت الشبكة أن العدد الهائل لضحايا التعذيب، يدل على أنها سياسة منهجية تنبع من رأس النظام، وجميع أركانه على علم بها، وقد مورست على نطاق واسع، معتبرةً أنها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ودعت الشبكة مجلس الأمن الدولي إلى تطبيق كافة القرارات المتعلقة بسوريا، ومحاسبة النظام على الجرائم والمجازر التي ارتكبها منذ أربع سنوات، لاسيما وأنها “تمتلك كم هائل من الأدلة على تلك الجرائم”.

… https://smo-sy.com/68-%D8%B4%D