مقتل نحو 1350 شخصاً في سورية الشهر الماضي

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن حصيلة القتلى والشهداء في سورية بلغت الشهر الماضي 1354 شخصاً، من مدنيين ومقاتلين في سورية.

وذكرت الشبكة في تقرير لها أنّ “القوات الحكومية قتلت ما لا يقل عن 883 مدنياً، بينهم 207 أطفال، و54 امرأة، في حين راح ضحية قصفها أو الاشتباكات معها 129 مقاتلاً في الشهر الماضي”.

ووثّقت الشبكة السورية مقتل 125 مدنياً على يد المعارضة المسلّحة، (116 مدنياً، و9 مقاتلين أثناء المواجهات بين الفصائل)، بينما قتل على يد كل من ما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة” 118 شخصاً.

وأكّدت الشبكة أنّ “القوات الكردية قتلت 13 مدنياً، فيما قضى أربعة مدنيين، بينهم مهندس بترول، إثر غارات التحالف الدولي على سورية، فضلاً عن مقتل 82 شخصاً سجّلتهم في قضايا أخرى”.

وبحسب الشبكة، فإنّ هذه الإحصائيات “هي حصيلة ما تمكّن أعضاؤها الموزّعون في كامل المحافظات السورية من توثيقه وتدقيقه عبر الاسم الكامل والمكان والزمان”، مشيرة إلى أنّه يصعب عليها في حالات المجازر وتطويق القرى والبلدات التي تقوم بها قوات النظام في كل مرة، توثيق كامل لعدد الضحايا، ما يرشّح عدد القتلى الفعلي إلى الارتفاع.

وحمّلت الشبكة “جميع الممولين والداعمين للنظام السوري، المسؤولية القانونية والقضائية عن كامل عمليات القتل، وكافة ردّات الفعل والنتائج المترتبة عليها، التي قد تصدر عن أبناء الشعب السوري، وخصوصاً من أقرباء الشهداء وذويهم”.

وكانت الشبكة السورية قد وثقت مقتل 39021 شخصًا في سورية العام الماضي، قتل النظام منهم أكثر من 32 ألفًا، جلهم من المدنيين.

وقد اقترب الصراع في سورية من دخول عامه الخامس، حيث خلّف نحو 200 ألف قتيل، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، وأكثر من 300 ألف قتيل،

… https://www.alsouria.net/conte