الشبكة السورية: حوالي 40 ألف قتيل ضحايا 2014

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن أكثر من 40 ألف سوري قتلوا خلال 2014 جراء الحرب الدائرة التي تشهدها البلاد منذ اندلاع الثورة السورية.

وأوضحت الشبكة في تقريرها السنوي المطول والذي حمل عنوان “حصاد حقوق الإنسان في سوريا لعام 2014” أن أكثر من30% من ضحايا المواجهات المسلحة في سوريا كانوا من المدنيين.

وتابع التقرير أن القوات الموالية لبشار الأسد قتلت وحدها مالا يقل عن 32507 أشخاص خلال عام 2014 وحده، منهم24430 مدنيا من بينهم أكثر من ثلاثة آلاف طفل وقرابة أربعة آلاف امرأة، بخلاف ثمانية آلاف مقاتل من قوات المعارضة بحسب التقرير.

وأشار التقرير الذي جاء في 24 صفحة إلى تعمد قوات النظام السوري استهداف المدنيين بالقصف القصف العشوائي والإعدام الميداني.

كما سجلت الشبكة مقتل مالا يقل عن 1993 شخصا جراء التعذيب من بينهم حوالي ألفي مدني، وتشير الإحصاءات كذلك لمقتل عدد من مقاتلي المعارضة جراء عمليات التعذيب.

وتابع التقرير أن أوضاع الإعلاميين والصحفيين لم تكن أفضل حالا حيث شهد عام 2014 مقتل مايزيد عن ألفي إعلامي من بينهم سبعة قتلوا جراء عمليات التعذيب “الوحشي”.

كما رصدت الشبكة اعتقال ما يزيد عن 1800 شخص من بينهم 230 طفلا و210 سيدات.

كما أورد التقرير ما قال إنها جرائم ارتكبتها بعض فصائل المعارضة وصفها “بالخارجة عن القانون” تتمثل في عمليات القصف العشوائي بقذائف الهاون للمناطق التي تخضع لقوات النظام السوري، وهو ما تسبب بمقتل عدد كبير من المدنيين من أكثر من ربعهم من الأطفال.

يذكر أن عدد القتلى السوريين منذ اندلاع الثورة السورية في فبراير 2011 وصل إلى ما يزيد عن 180 ألف سوري حتى الآن بحسب إحصاءات أممية.

كما وثقت الشبكة قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بقتل 3557 شخصا من المدنيين والأطفال ومقاتلي المعارضة. بينما قتلت جبهة النصرة مالا يقل عن 135 بينما قتلت القوات الكردية 110سوريين.

وقالت الشبكة إن عدد ضحايا غارات قوات التحالف الدولي من المدنيين السوريين بلغ 40 شهيدا من بينهم ثمانية أطفال.

وفي الختام أوصى التقرير المجتمع الدولي بضرورة العمل على تنفيذ اتفاق جنيف 1 لحقن دماء السوريين وإرساء دعائم السلم.

… http://mubasher.aljazeera.net/