الطبل بـ”جوبر” وبشار في “الزبلطاني” وجنوده قتلى وجرحى بالعشرات على وقع جولته

تختلف أشكال وطرق الإبادة التي ينتهجها النظام ضد المحاصرين، فرغم كل ما سلف إلا أن سياسة الحصار والتجويع تبقى هي الأشد وطأة على من يعيشها، حيث وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” خلال شهر كانون الأول /ديسمبر، أسماء 23 من شهداء الحصار في بلدات شرق العاصمة.

… https://www.zamanalwsl.net/new