نظام الأسد يمنع الشبان من السفر ويجبرهم على القتال!

شنّ نظام الأسد حملة تجنيد إجبارية في مناطق سيطرته منذ 15 من أكتوبر الماضي، وبحسب تقرير صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن نظام الأسد قام بإعداد قوائم بأسماء المطلوبين للتجنيد الإجباري، ولقوات الاحتياط، وتم توزيعها على كافة مراكز التجنيد في المدن التي تقع تحت سيطرة النظام، وتعميم تلك الأسماء على كافة الحواجز العسكرية أيضاً. وتأتي هذه العملية حسب محللين” في إطار سعي النظام إلى تعويض النقص الكبير في القوات الحكومية من جهة، وفي الميليشيات الإرهابية التي تقاتل إلى جانبه من جهة أخرى، وتحديداً تلك العراقية التي انسحب قسم كبير منها عائداً إلى العراق لمواجهة تنظيم داعش هناك”. وتضمنت قوائم التجنيد أعداداً كبيرة من الشبان السوريين، تتراوح أعمارهم بين 28 و35 عاماً، بحسب ما أفاد به من زاروا مراكز التجنيد واطلعوا على تلك القوائم من مختلف المحافظات السورية بحثاً عن أسمائهم. وتقدر الشبكة السورية لحقوق الإنسان أعداد الشبان المطلوبين في مجموع تلك القوائم بحوالي نصف مليون شاب، معظمهم من محافظة حماة ثم دمشق واللاذقية وطرطوس.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D