مقتل 3553 مدنياً منذ بداية ضربات التحالف الدولي

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 3273 مدنياً في سورية على أيدي قوات النظام، بينهم 404 أطفال، و327 امرأة، إضافة إلى 411 قضوا تحت التعذيب، وذلك منذ بداية ضربات التحالف في 23 سبتمبر/أيلول الماضي حتى 14 الشهر الجاري.

مقتل 404 أطفال و327 امرأة على أيدي قوات النظام


وأوضحت الشبكة أن الحكومة السورية استغلت الحرب ضد تنظيم “داعش” لتصعّد من هجماتها الوحشية على المناطق الخارجة عن سيطرتها، مشيرة إلى أن القصف العشوائي، الذي تتبعه قوات النظام، خلّف ضحايا مدنيين بنسبة تتجاوز 80 في المائة.
كما وثّقت الشبكة في تقريرها مقتل العديد من المدنيين في الفترة نفسها، على أيدي جهات مختلفة تقاتل على الأراضي السورية، حيث أكدت أن تنظيم “داعش” قتل 117 مدنياً، بينهم 9 أطفال وامرأتان، و21 قتلوا تحت التعذيب، بينما قتلت فصائل من المعارضة المسلحة في المدة نفسها 123 مدنياً، بينهم 35 طفلاً، و11 امرأة، في الوقت الذي خلفت فيه ضربات التحالف منذ بدايتها حتى اليوم ما لا يقل عن 40 قتيلاً مدنياً، بينهم 8 أطفال، و6 نساء، ليصبح مجموع عدد القتلى من المدنيين 3553 منذ بداية ضربات التحالف على سورية.
كما أكدت الشبكة مقتل العديد من عناصر تنظيم الدولة خلال ضربات التحالف، موضحة أن التنظيم لا ينشر أي شيء عنهم ويمنع الإعلاميين المحليين من العمل، بالتالي لا توجد منهجية وإمكانية لمعرفة عدد الضحايا الذين يسقطون من قبل التنظيم، كما لا يمكن معرفة عدد الضحايا من قوات الجيش والأمن والشبيحة، التابعين للقوات الحكومية.

… http://www.alaraby.co.uk/polit