النظام السوري يرتكب 31 مجزرة الشهر الماضي

وثّقت الشبكة “السورية لحقوق الإنسان”، وقوع ما لا يقل عن 33 مجزرة في أماكن متفرّقة من سورية خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، لقي على أثرها مئات الأشخاص مصرعهم، بينهم أطفال.
وبيّنت الشبكة، في تقرير أصدرته أخيراً، أنّ “النظام يتحمّل مسؤولية ارتكاب 31 مجزرة، فيما تتقاسم المجموعات المتطرّفة والمجموعات المسلّحة مسؤولية مجزرتين، في وقت حظيت فيه محافظة الرقة بسبع مجازر، ومن ثم حماة وحلب ودرعا بخمسة، لتليها محافظات ريف دمشق وإدلب بثلاث مجازر، ومجزرتان لكل من حمص ودير الزور، وأمّا دمشق فمجزرة واحدة”.

أودت المجازر بحياة ما لا يقل عن 393 شخصاً


ولفتت الشبكة إلى أنّ تلك المجازر أودت، بحسب فريق توثيقها، بحياة ما لا يقل عن 393 شخصاً، بينهم 93 طفلاً، و48 سيدة، ما يدلّ على أن تلك المجازر استهدفت المدنيين، موضحةً أنّها تعتمد في توصيف كلمة “مجزرة” على الحدث الذي يقتل فيه خمسة مدنيين مسالمين دفعة واحدة.
وتعرّف الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن نفسها، بأنّها “منظمة حقوقية تأسست عام 2011 بعد اندلاع الثورة السورية، تهدف إلى فضح مرتكبي الانتهاكات ومحاسبتهم، وضمان حقوق الضحايا، ونشر ثقافة حقوق الإنسان لدى كافة أبناء المجتمع السوري”.

… http://www.alaraby.co.uk/polit