17 ألف طفل سوري قتلهم النظام منذ بداية الثورة

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 17268 طفلاً سورياً على يد قوات النظام السوري منذ شهر مارس2011/آذار الماضي. وجاء توثيق هذا العدد بالأسماء والصور والفيديوهات وزمان القتل ومكانه.

وفصّلت الشبكة في التقرير الصادر اليوم أن من بين هؤلاء الأطفال 518 طفلاً قتل برصاص قناص، بينما قضى 95 آخرين تحت التعذيب في سجون النظام، في الوقت الذي تم اعتقال ما لا يقل عن 9500 طفل، إضافة لتعرض العشرات منهم لأعمال عنف جنسي.

وأوضح التقرير أن 4.7 مليون طفل سوري بات نازحاً، بينما 2.9 مليون طفل باتوا لاجئين، في الوقت الذي حرم فيه أكثر من 1.3 مليون منهم من التعليم، إضافة لتجنيد قوات النظام المئات من الأطفال في عمليات قتالية( مباشرة، وغير مباشرة)، في حين بلغ عدد الأطفال الذين قتل آباؤهم على يد قوات النظام 18273 طفلاً يتيماً من جهة الأب، في حين سجلت الشبكة 4573 طفلاً يتيماً من ناحية الأم.

بالمقابل تعرض الأطفال السوريون لانتهاكات من أطراف عدة في الصراع الدائر، حيث قتل ما لا يقل عن 137 طفلاً واعتقال 455 آخرين على يد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، إضافة لتجنيد المئات على يد التنظيم، في حين قتل 304 أطفال واعتقل قرابة 1000 على يد مجموعات تابعة للمعارضة المسلحة، إلى جانب استخدامهم في الفعاليات العسكرية.
من جهتها اعتبرت مسؤولة التقارير في الشبكة ، براء الآغا أن ” لا أحد يمكن أن يتخيل ما يمكن أن يكون عليه أطفال سورية في المستقبل، نحن أمام ضياع جيل كامل، لابد من إعادة تأهيلهم منذ الآن”.

وأضافت براء “إنها مسؤولية تفوق قدرة المجتمع السوري، خصوصاً بعد تسجيل الشبكة ولادة 85 ألف طفل في مخيمات اللجوء، أغلبهم دون أوراق ثبوتية”.

… http://www.alaraby.co.uk/flash